تحميل و قراءة رواية دومنيوم مع ملخص حصريا pdf


 رواية دومنيوم هي رواية خيالية  تحكي عن عالم خيالي يختلف عن عالَمنا...، حيث حكمت التنانين الأرض منذ قديم الزمان، واخضعت العالم بقوتها وسحرها، ولكن كان ذلك، منذ آلاف السنين ولم تعد التنانين تحكم الأرض في هذا الزمان للكاتب علي سعيد علي من مواليد 1986 يمني الجنسية. درس الأقتصاد والفرنسية ولطالما أحب القراءة والكتابة، وعلى وجه الخصوص قراءة تلك الروايات الخيالية التي تخرجه من الواقع

تحميل و قراءة رواية دومنيوم مع ملخص حصريا pdf

ملخص رواية دومنيوم:

في عالم خيالي يختلف عن عالَمنا.. حيث حكمت التنانين الأرض منذ قديم الزمان، واخضعت العالم بقوتها وسحرها، ولكن كان ذلك مندو آلاف السنين ولم تعد التنانين تحكم الأرض في هذا الزمان.

قيل أنهم تقاتلوا فيما بينهم من أجل ثروات العالم.
قيل أنهم شعروا بالضجر من تفاهة المخلوقات الأدنى منها.
قيل أنه تم قهرهم وهزيمتهم وتم الاستيلاء على كنوزهم.
قيل أن ملكة مصاصي الدماء قتلتهم واستحمت بدمائهم.

لا أحد يعلم الحقيقة عن التنانين القديمة، مع أنهم مازالوا يحلقون في السماء بأجنحتهم الهائلة، مخلفين الدمار والموت في أعقابهم.
ومع ذلك كانت التنانين تخشى الوحوش.
إذ لم يكن العالم يخضع لقوانين البشر، ولم يكن ينتمي إلى البشر. ربما كان محض غرور أو كبرياء أو ربما كانت توجد في الدماء. لم يعرف أحد سبب كل هذا الجنون..
إذ يخضع الضعيف أمام جبروت الأقوياء.. ويستمتع القوي في إراقة دماء الضعفاء.
مهما تغير الزمن وتطورت الحضارات يظل الحكم للأقوياء.
ولطالما كُتب التاريخ بدماء الضعفاء.

قال ملك التنانين كلمات نُقشت على أعناق العبيد:
[ إما أن تكون قوياً أو تسحق تحت الأقدام.. ولكنه سيأتي بعد مئة ألف عام.. رجل يجعل العبيد ملوك والملوك عبيد].

ونسي العالم بقية الكلمات.
سحر.. مصاصي دماء.. شياطين.. مستذئب.....

اقتباسات من رواية دومنيوم:


" الم ترغبي يوماً في أن تذهبي إلى دنيا الخيال؟.. أو ربما تطيري في السماء؟.. أو تحلقي على ظهر تنين ما؟. وتبحري فوق أنهار تطفو في السماء؟، وتراقبي الحيتان تسبح في الهواء؟..". وبجفاء قالت:
-" لا. أنا أختار الواقعية عن هذا الجنون. أعتقد أن عليك الاهتمام والتركيز على المكان الذي تعيش فيه ياسيد خيالي".
-" هل الأحلام صارت جنون؟.. ربما أنا مجنون.. فإذا كانت رغبتي في مغادرة هذا العالم جنون.. فليكن، نعم، أنا مجنون". وانفجر سالم يضحك حتى دمعت عينيه وهو يشير إلى البحر:
-" لقد جاء الجنون إلى هنا". ولكنه لم يكن يضحك من ألسنة النار الزرقاء بل ما خرج منها إذ خرج هيكل عظمي تشتعل محاجر عينيه بنيران، وكان يحمل سيفاً.



ﺍﻟﻤﺆﻟف علي سعيد علي
ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺼﻔﺤﺎﺕ : 387 ﺻﻔﺤﺔ 
ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺘﺤﻤﻴﻼﺕ 8513
اللغة : العربية

لتحميل الكتاب يمكنك الضغط اسفله، ان اعجبك الكتاب شاركنا رايك في تعليق، ولا تنسى مشاركته مع  اصدقائك سنقدر هذا كثيرا، يمكنك تفقد المزيد من كتبنا الشيقة

الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور ، وفى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال الرابط التالى : بلّغ عن الكتاب



pdf,رواية,تحميل,تحميل رواية منيجيل pdf,تحميل رواية مينيجل pdf,تحميل كتب pdf,تحميل روايات,روايات,تحميل رواية رواء مكة pdf,تحميل رواية صفقة جواز pdf,تحميل رواية صدمة عمري pdf,تحميل روايه مالك pdf,روايات pdf,تحميل رواية ميلانوفيا pdf,تحميل رواية ارض زيكولا pdf,روايه,تحميل روايات أمواج أكما pdf,تحميل رواء مكة pdf,تحميل اي كتاب pdf,تحميل كتاب ل رواية ** فخ الموت ** لمحمد المصري . pdf,تحميل كتاب pdf,تحميل رواية مالك بى دى اف,شرح تحميل روايات,تحميل روايه لافندر,تحميل رواية الأسود يليق بك

No comments:

Post a comment

ابحث عن كتاب

أتصل بنا

Name

Email *

Message *